اعدام 10 متهمين فى احداث استاد بور سعيد وبراءة 21متهما

اعدام 10 متهمين فى احداث استاد بور سعيد وبراءة 21متهما
ايدت محكمة النقض، اليوم الإثنين 20فبراير2017، حكم الإعدام الصادر ضد 10 متهمين في قضية احداث استاد بورسعيد، لاتهامهم بقتل 74 من المشجعين عقب نهاية مباراة الدوري مع فريق المصري في شهر فبراير 2012 التى فاز فيها المصرى بثلاثة اهداف.
وأيدت النقض، أحكام السجن بحق عدد من المتهمين، وعدلته بشأن آخرين، ليصبح الحكم نهائيا باتا.
وقضت المحكمة بعدم جواز الطعن المقدم من المتهمين الحاصلين على أحكام غيايبة.
وكانت نيابة النقض قد أوصت في أولى جلسات نظر الطعن أمام محكمة النقض، بإلغاء الحكم المطعون فيه، وتحديد جلسة لنظر موضوع القضية بالنسبة لـ45 متهمًا من الطاعنين، وعدم جواز قبوله بالنسبة لـ7 متهمين آخرين؛ لعدم اتباعهم الطريق القانوني في تقديم الطعن، فيما لم تطعن النيابة العامة على براءة 21 متهمًا في القضية.
أكد الدفاع في مرافعته، أن "حكم الجنايات شابه الخطأ في استخدام القانون، بعدم توافر ظرف سبق الإصرار والترصد لدى المتهمين، كما شابه الفساد في الاستدلال، الذي ظهر من اضطراب صورة الواقعة وعدم استقرارها في عقيدة المحكمة، والأخذ بمتناقضين وتهادم أسباب الحكم وتساقطها، إضافة للقصور في تحصيل الواقعة على نحو يغاير الثابت بالأوراق".
وأشار الدفاع إلى أن "أسباب الطعن تضمنت، المغايرة في الحكم والتفرقة بين المتهين في العقوبة على الرغم من تساوي مراكزهم القانونية"، مؤكدًا أن "المحكمة تجاهلت المستندات التي قُدمت من جانب دفاع المتهمين، والتي ثبتت فيها كذب وتلفيق مجري التحريات"، حسب قولهم.
ويحاكم في هذه القضية 73 متهمًا، من بينهم 9 قيادات أمنية ببورسعيد، و3 من مسئولي النادي المصري.
وأصدرت محكمة جنايات بورسعيد،حكمها الثاني في القضية بمعاقبة 11 متهمًا بالإعدام شنقًا، و10 متهمين بالسجن المشدد خمسة عشرة سنة، و15 متهمًا بالسجن المشدد عشر سنوات، و11 متهمًا بالسجن خمس سنوات، و4 متهمين من بينهم اللواء عصام سمك مدير أمن بورسعيد سابقا بالحبس خمس سنوات مع الشغل والنفاذ، وبمعاقبة متهم واحد بالحبس سنة مع الشغل، كما قضت ببراءة 21 متهمًا، وكان الحكم الأول الذي ألغته محكمة النقض سابقًا قد صدر في 9 مارس 2013.
كانت النيابة قد أسندت للمتهمين: «ارتكاب جنايات القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والسرقة والتخريب وبالبلطجة، بأن قام المتهمون بتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض جمهور فريق النادي الأهلي (الأولتراس)؛ انتقاما منهم لخلافات سابقة، واستعراضًا للقوة أمامهم، وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص، وتربصوا بهم فى استاد بورسعيد الذى أيقنوا سلفًا قدومهم إليه لحضور مباراة كرة القدم بين فريقي ناديي الأهلي والمصري».

عماد متعب يتحدى حسام البدرى على ملعب مختار التتش

عماد متعب يتحدى حسام البدرى على ملعب مختار التتش
يرفض حسام البدرى اشراك نجم الاهلى المخضرم عماد متعب فى المباريات الرسمية للفريق ،فصار اللاعب اسير دكة الاحتياطى خاصة ان الاهلى واقعيا لا يحتاجه بعد تألق جونيور اجاى والتعاقد مع سليمان كوليبالى بالاضافة الى عمرو جمال.
عماد متعب تألق فى التدريبات الأخيرة للأهلي استعدادا لمواجهة المقاولون بالدوري متحديا المدير الفنى الذى ينظر اليه على انه عبء على الفريق ومن الصعب الاعتماد عليه فى مباريات هامة.
المقربون من عماد متعب يقولون انه نجح اللاعب في إحراج مدربه خلال التدريبات الأخيرة، بعدما نجح في استعادة جزء كبير من لياقته البدنية والفنية، ووضح ذلك جليا في المستوى الذي ظهر به، والذي قوبل بالصمت من جانب البدري الذي اكتفى كعادته بمشاهدة التدريبات وتقييم أداء اللاعبين دون الحديث معهم بشأن المشاركة من عدمها.
ودفع هذا التألق الجهاز المعاون للبدري لإعطاء متعب وعدا جديدا بالحصول على فرصة المشاركة في المباريات المقبلة، من أجل استعادة تألقه من جديد، بعدما بدا الغضب واضحا على اللاعب خلال الفترة الأخيرة من تجاهل مدربه، وأصبح قليل الكلام ولا يتحدث مع زملائه أو أعضاء الجهاز المعاون إلا على فترات متباعدة.
ويحرص على الخروج سريعا من ملعب مختارالتتش بعد انتهاء التدريبات، وهو ما جعل المقربين منه يؤكدون عدم شعوره بالسعادة في ظل عدم مشاركته في المباريات الرسمية، الى جانب عدم حسم أمر تجديد عقده الذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي، أي بعد اقل من 5 أشهر.
ويروج متعب ووكيل اعماله نادر شوقي،مقولة لا يوجد دليل على صحتها ان 
مهاجم الأهلي تلقى العديد( لم يكشف عن عرض واحد منها ) من العروض الخارجية والمحلية مؤخرا لكنه ينتظر الموقف النهائي لناديه ويتمنى الاستمرار بالقلعة الحمراء.

الزمالك بطل السوبر المصرى وكلمة السر جنش

الزمالك بطل السوبر المصرى وكلمة السر جنش
توج نادي الزمالك بلقب السوبر المصري بفوزه على غريمه الأهلي بركلات الترجيح 3-1، بعد تعادلهما سلبياً في الوقت الأصلي للمباراة التي جرت على إستاد محمد بن زايد في العاصمة الإماراتية أبوظبي، اليوم الجمعة10 فبراير 2017.
وبهذا التتويج يكون الزمالك كسر العقدة التي لازمته طوال تاريخ مواجهاته مع الأهلي في السوبر المصري، إذ لم يسبق له التتويج بها على حساب غريمه التقليدي، مقابل 4 ألقاب للفريق الأحمر.
وتصدى محمود عبد الرحيم (جنش) حارس الزمالك لركلتي جزاء من مؤمن زكريا وصالح جمعة، وأطاح حسام غالي قائد الأهلي بالكرة فوق المرمى، بينما سجل زميله أحمد حجازي الركلة الوحيد لبطل الدوري المصري.
وسجل باسم مرسي وأسامة إبراهيم وأحمد رفعت 3 ركلات للزمالك.
واستضافت الإمارات مباراة السوبر للمرة الثانية على التوالي، لكن العام الماضي توج الأهلي باللقب.
وحسم الزمالك المواجهة الخامسة في السوبر مع غريمه التقليدي، الذي فاز في المواجهات الـ4 السابقة، وفاز الأهلي بمباراة السوبر مرتين من قبل على حساب الزمالك بركلات الترجيح.

مصر تستقبل المنتخب القومى بحفاوة رغم خسارة كأس امم افريقيا

مصر تستقبل المنتخب القومى بحفاوة رغم خسارة كأس امم افريقيا
استقبلت جماهير الكرة المصرية نجوم المنتخب الاول لكرة القدم بحفاوة وتقدير رغم خسارة كأس الامم الافريقية.
واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى بعثة المنتخب فى مطار القاهرة وقدم لهم التهنئة على الجهود الكبيرة التى بذلوها طوال ايام المسابقة ،وطلب منهم ان يرفعوا رؤوسهم فقد انتزعوا صدارة مجموعتهم ووصلوا للمربع الذهبى ثم للمباراة النهائية رغم الاصابات التى ضربت ثلاثى الهجوم .
وأبدى المدير الفني للمنتخب الوطني هيكتور كوبر حزنه البالغ من الخسارة التي تعرض لها المنتخب الوطني أمام نظيره الكاميروني، وضياع بطولة كأس الأمم الإفريقية.

مصر تستقبل المنتخب القومى بحفاوة رغم خسارة كأس امم افريقيا
كوبر قال خلال تصريحاته عقب المباراة:" حزين للغاية من الخسارة، خاصة بعد المجهود الكبير الذي بذله اللاعبون خلال البطولة، وكنا أقرب إلى الفوز باللقب، ولكنه ضاع في اللحظات الأخيرة".
وأضاف:" المجهود البدني لم يساعدنا في الشوط الثاني بسبب إجهاد اللاعبين، بالإضافة إلى القوة البدنية للاعبي المنتخب الكاميروني، الذي يجب تهنئته على فوزه باللقب بعد بطولة قوية قدمها".
وتابع:" هذه ليست أول مرة أخسر في نهائي بطولة مهمة، وتقريبا اعتدت على هذا الشعور المؤلم، ولكن أكثر ما يؤلمني هو حزن الشعب المصري".

المنتخب المصرى على موعد مع البطولة الافريقية بمواجهة قوية مع الكاميرون

المنتخب المصرى على موعد مع البطولة الافريقية بمواجهة قوية مع الكاميرون
هل يعود المنتخب المصرى لكرة القدم الى صدارة افريقيا ويتوج بالكأس يوم الاحد المقبل فى التاسعة مساء على إستاد لاميتيه بالعاصمة ليبرفيل..
وتأهل المنتخب الوطنى إلى المباراة النهائية بعد الفوز على بوركينا فاسو بنتيجة 4 / 3 بركلات الحظ الترجيحية بعد انتهاء الوقت الأصلى بالتعادل الإيجابى 1/1.
كانت فرحة كبيرة قد عمت الشارع المصرى عقب الصعود لنهائى افريقيا مما يرجح كفة الفراعنة للعودة لمنصة التتويج وحصد اللقب الثامن فى تاريخ البطولة لتعود الفرحة الكبيرة للجماهير المصرية مثلما حدث فى البطولات السابقة خاصة أن الفراعنة غابوا عن آخر ثلاث بطولات
وضربت الكاميرون موعدا مع مصر في نهائي كأس الأمم الافريقية لكرة القدم للمرة الثالثة بعد فوزها 2-صفر على غانا في قبل نهائي البطولة يوم الخميس.
وسبق للمنتخب المصرى الفوز على الكاميرون في النهائي مرتين في 1986 في القاهرة بركلات الترجيح و2008 في غانا بالهدف الشهير لمحمد أبوتريكة بعد صراع على الكرة بين محمد زيدان وقائد الكاميرون السابق ريجوبير سونج.
وحرمت الكاميرون جارتها غانا من الظهور في النهائي للمرة العاشرة والمنافسة على التتويج باللقب للمرة الخامسة في تاريخها.
واستغل ميشيل نجادو خطأ دفاعيا مشتركا بين جون بوي والحارس رزاق بريما ليستقبل تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء ويضع الكرة في الشباك من مدى قريب في الدقيقة 72.
وعزز كريستيان باسوجوج النتيجة بهدف ثان في الوقت المحتسب بدل الضائع عبر هجمة مرتدة قادها البديل فينسن أبو بكر الذي مرر لباسوجوج لينفرد بمرمى بريما من منتصف ملعب غانا ويضع الكرة في الشباك بسهولة.
وقال بنيامين موكانجو لاعب الكاميرون "أصابنا الارهاق عقب خوض 120 دقيقة أمام السنغال في دور الثمانية لكننا نخوض تجربة استثنائية وشيئا فشيئا نقترب من إسعاد 22 مليون كاميروني.
ومهما تكن نتيجة النهائي فاننا سنُستقبل استقبال الأبطال حين عودتنا."وستلتقي غانا مع بوركينا فاسو على المركز الثالث يوم السبت بينما تلعب الكاميرون مع مصر في ليبرفيل يوم الاحد.
واستفادت الكاميرون - التي تأثرت بمشكلات لرفض بعض اللاعبين الانضمام للمنتخب قبل انطلاق البطولة - من غياب الدقة عن اللمسات الأخيرة للمنافس الذي تأهل للدور قبل النهائي للمرة السادسة على التوالي لكنه لم يحقق اللقب منذ 1982.
وكانت الكاميرون أحرزت اخر القابها الأربعة في أمم افريقيا في 2002.

الصحافة المغربية تحذر من قوة المنتخب المصرى ..جاء للجابون للعودة بالكأس

الصحافة المغربية تحذر من قوة المنتخب المصرى ..جاء للجابون للعودة بالكأس
لا حديث للصحافة الرياضية المغربية غير مباراة القمة بين الكبار اسود الاطلسى والفراعنة غدًا الأحد باستاد "بور جونتي" ضمن مباريات دور الثمانية لبطولة الأمم الإفريقية،واذا كانت الصحافة المصرية تحذر اللاعبيين من قوة الاسود وتنظيمهم فان صحافة المغرب ايضا لا تقل حالا عن المصريين.
وعقد المدير الفنى للمنتخب المغربى هيرفي رونار مؤتمرا صحفيا بملعب بورجونتي للحديث عن إصطدام الغد بين المغرب ومصر.
قال: "نعرف مصر جيدا وقد درسناها على كافة الأصعدة، إنه منتخب قوي جدا وله سمعة كبيرة ورائدة إفريقيا، ما أظهروه في هذه البطولة يتحدث عن خصم جاء إلى الجابون للعودة إلى الساحة من بعيد، ومنتخب كمصر لا يلعب قط الكان من أجل المشاركة وإنما للصراع على اللقب، واللقاء سيكون صعب جدا."
ويرتدى منتخب مصر زيه التقليدى الأحمر والأبيض والأسود خلال مواجهة المغرب ، فيما يرتدى حارس الفراعنة اللون الأزرق.
وتقرر خلال الاجتماع الفني للمباراة، والذي عقد ظهر اليوم السبت، أن يرتدي المنتخب المغربى الزي الاحتياطي، التشيرت الأخضر والشورت الأخضر والشراب الأحمر، وحارس المرمى اللون الأصفر .
وأكد المنسق العام للاجتماع أن جميع الإنذارات التى حصل عليها لاعبو الفريقين فى الدور الأول قد ألغيت.
كان كل من محمد صلاح، وطارق حامد، وأحمد فتحي، وتريزيجيه قد حصلوا على إنذار واحد خلال الدور الأول.
كما تقرر لأول مرة أن يقوم الفريقان بالإحماء قبل المباراة على أرضية الملعب، ولكن على الجانبين حيث إنها المرة الأولى للمنتخب المغربي على استاد بور جونتي.

الجماهير المصرية تحتفل بالفوز على منتخب غانا وتصدر المجموعة الرابعة

الجماهير المصرية تحتفل بالفوز على منتخب غانا وتصدر المجموعة الرابعة
يواصل المنتخب المصري تفوقه على المنتخب الغاني بهزيمته في المباراة الختامية بدور مجموعات كأس أمم أفريقيا 2017 بهدف نظيف سجله نجم نادي روما «محمد صلاح» في بداية الشوط الأول من اللقاء الذي استضافه ملعب بورت جينتي وأداره الحكم الجامبي بكاري جاساما.
وتحتفل الجماهير المصرية فى الشوارع بالفوز المستحق على غانا.
وتصدرت مصر المجموعة الرابعة برصيد 7 نقاط بفارق نقطة عن غانا الثانية، لتضرب هذه النتيجة موعدًا عربيًا بين مصر والمغرب في الدور ربع النهائي، حيث احتلت المغرب المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط بفارق نقطة عن الكونجو الديمقراطية كينشاسا التي ستواجه غانا بدورها.
ولاحت أول فرصة للمنتخب المصري في الدقيقة الرابعة من تسديدة بعيدة المدى للاعب وسط آرسنال «محمد النني» علت المقص الأيسر للمرمى الغاني.
ورد لاعب وسط أودينيزي «إيمانويل بادو» بتصويبة مشابهة من حوالي 25 ياردة ذهبت أبعد فوق العارضة لمرمى الحارس المصري «عصام الحضري» في الدقيقة السابعة.
وفي الدقيقة العاشرة استطاع نجم الأهلي «عبد الله السعيد» الحصول على ركلة حرة مباشرة من حوالي 22 ياردة إثر عرقلة من مينساه في العمق الدفاعي لوسط ملعب غانا.
ونفذ محمد صلاح الركلة الحرة المباشرة بتصويبة قوية بوجه القدم بكل ما لديه من قوة لتذهب على أقصى يمين الحارس «بيرماه رزاق» الذي توقع تسديد صلاح للكرة من فوق الحائط البشري ليتابعها وهي تعانق شباكه دون أن يحرك عليها ساكنًا.
وتراجع عطاء المنتخب المصري من بعد الدقيقة 20، واعتمد الفريق بشكل كلي عن الهجمات المضادة بقيادة محمود تريزيجيه ومحمد صلاح، لكن في تلك الأثناء تلقت غانا صفعة قوية بخروج نجم الهجوم «جيان أسامواه» بداعي الإصابة.
ولاحت فرصة مؤكدة أمام مهاجم المنتخب المصري «مروان محسن» لقتل المباراة في الدقيقة 39، حين أخطأ الحارس رزاق في تمرير الكرة إلى أقرب مدافع منه، ليقصها مروان محسن ويسددها من 18 ياردة والمرمى خالٍ تمامًا، إلا أن تسديدته علت العارضة بقليل.
وفي الدقيقة 41 كادت غانا تعدل النتيجة برأسية خطيرة من لاعب وسط نادي ليستر سيتي «آمارتي»، فبعد هروبه من محمود تريزيجيه لحظة تنفيذ «أتسو» لركلة حرة مباشرة من على الجهة اليمنى ذهبت على القائم البعيد، ارتقى بكل قوة ليضرب الكرة فوق المقص الأيمن بياردة واحدة فقط!.
وانخفض مردود المنتخب المصري أكثر فأكثر خلال الشوط الثاني بغلقه للمساحات على مفاتيح لعب المنتخب الغاني، ليبرز رباعي خط دفاع مصر على باقي اللاعبين وفي مقدمتهم أحمد حجازي وعلي جبر وأحمد المحمدي.

الجماهير المصرية تحتفل بالفوز على منتخب غانا وتصدر المجموعة الرابعة

وتصدى عصام الحضري لفرصتين خطيرتين للمنتخب الغاني على مدار الشوط الثاني، الأولى من إيمانويل بادو في الدقيقة 68 من حوالي 22 ياردة، والثانية من 19 ياردة لجوردان أيو في الدقيقة 89، وفي التسديدتين تعامل الحضري بيقظة وردة فعل سريعة مكنته من التعامل مع تلك التسديدات ليواصل الحفاظ على نظافة شباكه للمباراة الثالثة على التوالي في هذه البطولة.
وتجدر الإشارة إلى أن مصر قد خسرت من غانا في نهاية عام 2013 بستة أهداف لهدف في ذهاب المباراة الفاصلة المؤهلة لكأس العالم 2014، لكن مصر استطاعت الفوز ثلاث مرات فيما بعد من بينهم مرة في تصفيات مونديال 2018 واليوم في كأس أمم أفريقيا.

شاهد بالفيديو هدف منتخب مصر فى مرمى اوغندا ببطولة كأس الأمم الأفريقية

شاهد بالفيديو هدف منتخب مصر فى مرمى اوغندا ببطولة كأس الأمم الأفريقية
لم يكن الاداء المصرى مرضيا للجماهير التى انتظرت فوزا كبيرا ومبكرا لكن المباراة انتهت بحصد ثلاث نقاط دفعت المصريين الى المقدمة ومنافسة منتخب غانا على صدارة المجموعة الرابعة.
وحقق منتخب مصر فوزًا صعبًا على نظيره الأوغندي بهدف نظيف ضمن مجريات الجولة الثانية من المجموعة الرابعة ببطولة كأس الأمم الأفريقية 2017 محرزًا فوزه الأول بالبطولة بعد التعادل السلبي أمام مالي بدون أهداف.
وأنقذ عبد الله السعيد المنتخب الوطني من تعادل سلبي آخر بإحراز هدف الفوز في الدقائق الأخيرة من المباراة بعد أن سدد كرة أرضية قوية من صناعة محمد صـلاح في الدقيقة 88.
بهذا الفوز أنعش منتخب مصر آماله في التأهل لدور الثمانية بالوصول إلى النقطة الرابعة قبل مواجهة غانا في الجولة الأخيرة، وفي حالة تعادل مالي وأوغندا أو فوز أوغندا في المواجهة بينهما ستتأهل مصر عن المجموعة بدون النظر لنتيجة تلك المباراة، أما في حالة فوز مالي فيجب على الفراعنة الخروج من مواجهة النجوم السوداء الصعبة بنقطة على الأقل.
دخل منتخب مصر برغبة هجومية واضحة وسرعة في تمرير الكرة وتحويل اللعب على عكس الأداء الذي أظهره اللاعبون في مباراة الجولة الأولى أمام مالي، فقد شهدت الدقائق الأولى ضغطًا متقدمًا من جانب لاعبي المنتخب الوطني لإرهاق خط الوسط الأوغندى وحرمانهم من بناء هجمات فعّالة.
وزادت خطورة منتخب مصر بعد مرور 10 دقائق من المباراة، ولكن غابت المحاولات المباشرة على المرمى بسبب تكتل الدفاع الأوغندي في منطقة الجزاء.
وباغت محمد صـلاح الدفاع الأوغندي، ليتبادل الكرة مع رمضان صبحي بشكل رائع، ولكن المدافع إجوما نجح في إيقاف تسديدته في الدقيقة 20، قبل أن ينطلق صـلاح بسرعته داخل منطقة الجزاء، ولكن تمريرته لم تجد من يلمسها إلى داخل الشباك في الدقيقة 29.
وتراجع أداء منتخب مصر في ظل أفضلية سلبية لمنتخب أوغندا في السيطرة على الكرة دون خطورة بعد مرور نصف ساعة من المباراة، وظهر المنتخب المصري هجوميًا في الربع ساعة الأخيرة من الشوط الأول على استحياء، حيث سدد طارق حامد كرة خطيرة مرت أعلى المرمى في الدقيقة 39، قبل أن يمرر مروان محسن كرة أمامية خطيرة لصـلاح الذي كاد أن يباغت الحارس دينيس أونيانجو، ولكن الأخير نجح في إنقاذ مرماه.
وتحسّن الأداء الأوغندي كثيرًا في الشوط الثاني في مقابل أداء سلبي من جانب الفريق المصري، ولغى حامل الراية هدفًا للفريق الأوغندي في الدقيقة 51، ودفع كوبر بعبد الله السعيد لتنشيط الأداء الهجومي بدلاً من طارق حامد.
زاد النشاط الهجومي للمنتخب الوطني بعد الدفع بعبد الله السعيد الذي أطلق تصويبة قوية من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 59، ومع مرور الدقائق أصبح منتخب مصر يبحث عن فرصة شاردة اعتمادًا على المحاولات الفردية في ظل غياب أي ملامح لأسلوب هجومي واضح.
وسد مروان محسن كرة رأسية خطيرة في الدقيقة 73 مرت أعلى من المرمى، وزادت النجاعة الهجومية للفريق الأوغندي في الأمتار الأخيرة من المباراة على أمل خطف هدف بعد أن غلب الاستسلام على لاعبي المنتخب المصري على الصعيد الهجومي.
وتراجع منتخب أوغندا للتكتل دفاعيًا من جديد بعد فقدان الأمل في إحراز هدف، ليترك الكرة للاعبي منتخب مصر في خط الوسط مع إغـلاق منافذ العمق تمامًا.
ونجح  محمود كهربا في الانطلاق وتمرير كرة عرضية أرضية رائعة لصـلاح، الذي تصرف بذكاء ومرر كرة بينية لعبد الله السعيد القادم من الخلف والذي سدد كرة أرضية قوية سكنت الشباك في الدقيقة 88 من اللقاء.

شاهد الهدف الرائع
video